22 février 2014

تونس لا تحترم الشباب ها أنا أدونها

أحياناً افتقد الرغبة في الكتابة وأحياناً افتقد الرغبة في التدوين...أحياناً لا أجد جدوى من التعبير عن أفكاري خاصة في ظل تواجد les circuits établis في نشر المعلومة وفي إبراز وجوه وأصوات على الساحة الإعلامية ولكن يبقى التدوين خطاً فردياً وذاتياً وطريقاً ثالثاً خارجاً عن التوجيهات في أغلب الحالات

 

ومزية التدوين أنه غير خاضع لضغوطات الرسماوية وفخاخ الترسانة القانونية مع مزية تواجد كل ما تخربشه على الشبكة العنكبوتية ويبقى التدوين في مغلبه خارجاً عن آلات السلطة الحاكمة والسلطة المعارضة الطامحة لأن تكون السلطة الحاكمة ويبقى التدوين على الرغم من ذاتيته فرصة لإعطاء الحقائق الأربعة للنومانكالتورا والواصلين والمتنفذين والبارزين مهما كان إحتمال الخطأ في التدوين ....

 

الليلة كانت رغبتي جامحة في قول هذ او لا فائدة من تفسير الاسباب

 

تونس في تركيبتها الإجتماعية والثقافية والإجتماعية وعلى الرغم من محاسن لها لا تحمل إحتراماً للشباب وهي سجينة ثقافة قبلية مشائخية أبوية على مستوى الأسرة والمؤسسات أحب ذلك  من أحب وتغاضى عن ذلك من تغاضى وكره ذلك من كره.

Keep Calm and carry some royal respect to young people

Keep calm and carry some royal respect to young people by Othello Ettounsi


Commentaires sur تونس لا تحترم الشباب ها أنا أدونها

Nouveau commentaire