19 avril 2014

عندما تنزع معلقات نقابة من كليتي في جنح الظلام

التدوين نكهة وكيوف وساعات يحس الواحد بنكهة في التدوين خاصة عندما يتعلق الأمر بتوثيق أشياء لتأخذ مكانها في الشبكة العالمية لتصبح في متناول أي شخص بالكرة الأرضية...ونزيد نعمل جو أكثر كيف بعض الأغبياء يعطييوني مادة وأفكار باش نمسرح بهامتهم وندونها. ما يستحق التدوين في نظري هو رداءة البعض وغياب روح المواطنة عند بعضهم وخاصة كل ما له علاقة بخنق الحريات والسخرية من الديمقراطية وبما أني جامعي ونقابي فسوف أحكي لكم آخر تجلٍ من الشطحات الأفغانية أو الكورية الشمالية بالكلية التي ادرس بها.

يا سيدي بن سيدي أنا من المؤسسين لنقابة وطنية ديمقراطية مستقلة تدافع عن جامعة علمية عصرية تشجع المجتمع المعرفي والحريات الأكاديمية و تحاول التصدي لكل مظاهر الموزية بجامعة مازالت تعمل بعقلية المشيخة والعصبوية والقبلية وغيرها....

باهي شعلينا ... في الماضي شرينا لوحة معلقات بفلوسنا وطلبنا من العميد تعليقها ورفض ... باهي يا سيدي قالولنا في سبر الكلية علقوا وين تحبوا حد ما ينحيلكم وراقكم راهي النقابة الأخرى ما عندهاش TABLEAU كيف إلي نحنا مسؤولين عليهم في عدم اختيارهم لتنظيم معلقاتهم....وبالرغم انو نصوصنا  تنحات في السابق ...خذينا ركن وعلقنا فيه نصوصنا وأدبياتنا ووعدنا العميد أن لا يمسن أحد أوراقنا...

باهي كانش العمل هكا...فما شكون من من يعتبر نفسه ديمقراطي ونقابي وهو في نفس الوقت يتحمل مسؤولية قال عندها "حطيناهم في تركينة". آش  علينا فيه لا أريد التعليق عن الفكر الخرائي حاشا من يقرى...

امشي يا زمان وايجا يا زمان وتناهى إلى اسماعي انو جاء للكلية جامعي ما هوش من المؤسسة و  مانيش باش نذكر اسمو عندو منصب وطني في جمعية مهنية من المجتمع المدني مانيش باش نقول إسمها ... هذا السيد ميل راسو وشرب كرشو وجاء لجماعتو وأمرهم بتقطيع أوراقنا بالقوة...فلما قيل لي هذا الكلام لم أصدق خاصة من طرف واحد يدافع عن "الديمقياطية" عفواً الديمقراطية (زلة clavier)...لم اصدق بكل صدق لأننا جامعيون ودكاترة...على الأقل نحكي على روحي فأنا متحصل على شهادة الدكتوراة ولا أعرف إن كان نفس الشيء بالنسبة لغيري ... قلت في نفسي مستحيل ...الراجل يطلع في التلافز ويدافع عن الديمقراطية وضد الممارسات الموزية لبن سالم ومع الشفافية...يعني ما نتصورش واحد يدافع عن الشفافية ويأمر بتقطيع أوراق نقابة تعمل وتقترح وتفكر وتدرس...لم أصدق كما لم أصدق في السابق انو السيد هذا يهرسل في الإعلاميين إلي يتصلوا بينا وينشرولنا لم أصدق انو هذا السيد يدعي كذباً  و إفتراءً انو احنا خماسة عند النهضة وهو أول من يعلم اننا نقابة مستقلة لا تخدم تحت أي أجندة أي حزب  أنها تضم جامعيين يحبوا يفرقعوا الرداءة ويدافعوا بمنهج عقلاني على جامعة متقدمة فيها الجودة وفيها الديمقراطية وفيها الحرية وتتطلع إلى المستقبل وتأخذ بكل ماهو أحسن من غير عقد ومن غير دغمائية .... لم أصدق لأنو فما مستوى الواحد ما ينجمش ينزل تحتو...يعني صحيح هذا جامعي وليس حوماني ولا إيراني ولا أفغاني.

باهي لما سمعت الخبر ضحكت ومريت...فبحيث كم كانت دهشتي عميقة عندما ذهبت اليوم لقاعة الأساتذة الكبرى قاعة الشهيد شكري بلعيد لأرى انو ال-VESPA جات وقطعلتلنا وراقنا....فمن يكون يا ترى قضقاضي الكلية؟ فا مشيت للسيدة الكاتبة العامة وسألتها وأكدت انو العملة ما داروش بوراقنا ومشيت للعميد إلي بيدو نفى واستغرب...

أنا بيدي نستغرب... فلو قام بهذا جامعي  تنفيذا لمعلومات سيدو فهو غبي و"débile mental" ... يعني لكل الحرية في خياراته ولكن هذه صبيانية ووضاعة وجبن ... تي قدر عليك ربي أعمل couilles وايجا نحيهم في حضوري

BON ما نطولش عليكم وفي كلمتين المشكلة ما هياش شخصية بل أعمق وعندها علاقة بغياب الحس المواطني والديمقراطي والعنطزة الفارغة وجهل البعض ورفضهم للتعددية والحرية ... من فعل هذا يعطيني مادة باش نفرك عليه ... من فعلت هذا أنا احترم غبائك ولكن هل لك أن تحترم ذكائي؟

باهي يا سيدي نحيتلي معلقتي آما تنجمشي تنحيلي قلمي؟ مايسالش انتي تقطع الأوراق ونحنا نرجعوهم...أنت تصغر لدرجة الجرذنة لأنك تنحيهم في الظلام كيف الجرذ ونحنا نسخر منك في العلن.

وعلى رأي صديقي وزميلي بالنقابة أيمن حسن

Certaines petites gens s'obstinent à faire les fines bouches se prenant ainsi pour des mouches fines. A ces petites âmes, je rappelle ceci :« Le vrai moyen d'être trompé, c'est de se croire plus fin que les autres » (La Rochefoucauld). A mauvais entendeur, la guerre !

VOLEURDESAFFICHES


Commentaires sur عندما تنزع معلقات نقابة من كليتي في جنح الظلام

Nouveau commentaire