06 décembre 2016

الخفايا القانونية لقضية جلال الدلال في أربعة نقاط والرد على كل من يشكك في قانونية وضعيته

المناهضون لوجود جلال دلال يقدمون التفسيرات التالية : 1- عملية تعيين جلال الدلال غير قانونية لأنه ناجح في مناظرة داخلية لا تخول له الإنتقال من مؤسسة لأخرى. 2- رفع جلال الدلال قضية رفضت ثم رفع قضية أخرى قبلت والآن العميد إستأنف والكلية تنتظر التصريح بالقضاء. 3- جامعة سوسة معطلة كل عملية إنتداب وهي التي تعاقب الكلية 4- الوزارة تستهدف استقلالية الكلية قبل كل شيء أود توضيح احترامي للمؤسسات ولكل الهياكل الادارية والبيداغوجية ولو طبق العميد القانون لكنت أول من سيحييه ولكن ما العمل فهنالك من يحاول تبرير الأخطاء ويلقي الاتهامات جزافاً... [Lire la suite]

03 décembre 2016

Sur l'affaire de Jalel Dallel Comme Réponse aux Bien-pensants de Service

 Un concours interne veut dire  un concours au sein de tous les établissements de l'enseignement supérieur. On ne cesse de le répéter, ouvrez les yeux et renseignez-vous sur les textes. Dans l’affaire de Jalel Dallel, tout a été dit en long, en large et à travers. Il faut être vraiment un idiot inutile et larbin intellectuel pour oser clamer le contraire et inventer toute une théorie de complot contre la Faculté des Lettres de Sousse. Inutile de répondre aux tas de mensonges colportés par les bien-pensants de service... [Lire la suite]
10 décembre 2015

قضية الأستاذ الجامعي الذي عينته الوزارة وترفض الكلية مباشرته ومسألة الإقصاء في الإجتماعات النقابية

 قضية جلال الدلال والوضع العام بكلية الآداب بسوسة أحياناً يفقدك الوضع الرغبة في التدوين ...وبصفة عكسية فإن نفس هذا الوضع في ظل الحصار والمغالطات يدفعك إلى التدوين من جديد واليوم سوف أحكي لكم حكاية لا تحتاج إلى أي تعليق مني. ربما لا يعرف منكم الكثير قضية الأستاذ المساعد جلال الدلال بكلية الآداب بسوسة ومن يهمه الأمر فإن الأستاذ تقدم بحوار إلى إحدى الإذاعات ليحكي على معاناته.  وفي كلمتين  الأستاذ جلال دلال يتعرض لأكبر عملية ظلم وتحيل منذ 3 سنوات: وقع تعيينه من طرف وزارة التعليم العالي برتبة أستاذ مساعد بكلية الآداب... [Lire la suite]
19 avril 2014

عندما تنزع معلقات نقابة من كليتي في جنح الظلام

التدوين نكهة وكيوف وساعات يحس الواحد بنكهة في التدوين خاصة عندما يتعلق الأمر بتوثيق أشياء لتأخذ مكانها في الشبكة العالمية لتصبح في متناول أي شخص بالكرة الأرضية...ونزيد نعمل جو أكثر كيف بعض الأغبياء يعطييوني مادة وأفكار باش نمسرح بهامتهم وندونها. ما يستحق التدوين في نظري هو رداءة البعض وغياب روح المواطنة عند بعضهم وخاصة كل ما له علاقة بخنق الحريات والسخرية من الديمقراطية وبما أني جامعي ونقابي فسوف أحكي لكم آخر تجلٍ من الشطحات الأفغانية أو الكورية الشمالية بالكلية التي ادرس بها. يا سيدي بن سيدي أنا من المؤسسين لنقابة وطنية ديمقراطية... [Lire la suite]
11 juin 2013

لا يا سيدي العميد ليست هذه الديمقراطية: كلية الآداب بسوسة نموذجا!

تأسست الإنابة المحلية لنقابة إتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين "إجابة" بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة منذ سنتين وتضم في صفوفها 32 منخرطا. ومنذ تأسيسها ساهمت إنابتنا بشكل فاعل في مشروع إصلاح الجامعة التونسية الذي قامت به نقابة "إجابة" على المستوى الوطني حيث كان حضور أعضائها متميزاً في ورشات العمل التي نظمت بالحمامات وشارك عدد من أعضاء هاته النقابة في جملة من التظاهرات المنظمة من طرف جمعيات فاعلة في الحياة الجامعية وفي المنتدى الإجتماعي العالمي كما لم تتوان عن تقديم الدعم لكل الزملاء الذين تعرضوا إلى مظالم إدارية فلقد ساندت زملاء... [Lire la suite]
Posté par Othello Ettounsi à 21:37 - Commentaires [1] - Permalien [#]
Tags : ,