07 décembre 2014

لا نريد دموعاً من السياسيين فهل بكاكم حالنا في السابق؟

نهاركم سعيد ...أنا لا اتفرج أبداً في سمير الوافي لأني بطبعي مقاوم للرداءة فعلاً ولكن ملاحظة أسوقها لكل من يبكي...هل بكيتم عندما زج بجابر الماجري ظلماً في السجن؟ هل بكيتم بعد رش سليانة؟ هل بكيتم عندما عبث البحيري بوزارة العدل وعندما سجن عزيز العمامي في قضية ملفقة وعندما ضربت لينا بن مهني؟ هل بكيتم عندما عبث الفخفاخ بوزارة المالية؟ هل بكيتم على حال شعب عانى من الإرهاب والغلاء كل هاته السنوات؟ هل بكيتم عندما صالت وجالت القمصان السود المسمية نفسها لجان حماية الثورة؟ هل بكيتم عندما سلمتم أسيراً سياسياً في صفقة دفع ثمنها؟ هل بكيتم... [Lire la suite]

28 novembre 2014

Facebook et l'anti-réflexion dans le Paysage de la Pensée Politique en Tunisie

Le plus grand problème de la violence sur Facebook en Tunisie vient du fait que les Facebookiens, c'est à dire les utilisateurs de Facebook ne sont pas des générateurs ni de messages, ni de pensées ni de réflexion...il partagent, ils régurgitent, ils consomment, ils délirent, ils ne pensent pas. En voilà plus Laissez vos commentaires ici svp
11 novembre 2014

من "السحل" إلى "الطاغوت" إلى الديقاج

هذا الشعب وهؤلاء الأحزاب (باسثناء قلائل من هؤلاء وهؤلائك ) هذا الشعب وهؤلاء الأحزاب الذين لا يسعون إلى فرض قضاء مستقل من تحت سلطة التنفيذي وفض مشاكلهم من خلال دولة القانون  بل يخاطبون الناس بعبارات  مثل بالسحل والدم أو عن طريق التكريد بالحجر أو طرد DEGAGE...هؤلاء الذين يعبرون عن غيظهم أو رفضهم أو سخطهم بطرق داعشية أو قروسطية وبالعصا وبالهيجة ...كيف لهم أن يبنوا ديمقراطية؟ تي حتى من دعاة الدولة المدنية يشيخوا كيف يتكرد غريمهم و يطرد! والله حرت؟ إلى هذه الدرجة الهستيريا العاطفية الجماعية والعصبوية القبلية منحوتة في جينات... [Lire la suite]
26 octobre 2014

La Tunisie Vote : Les Tunisiens sont Mobilisés par Centaines de Milliers depuis 5h du Matin sur les Réseaux Sociaux

Aujourd’hui, le 26 Octobre 2014, trois années après l’élection de l’Assemblée constituant la Tunisie vote de nouveau pour élire son parlement.  Le pays en effet a connu  trois années très difficiles avec une crise économique étouffante, un gouvernement ou plutôt des gouvernements incapables de gérer cette crise, des assassinats politiques et la terreur qui a foudroyé la Tunisie. Aujourd’hui, il m’était impossible de fermer l’œil car les images de Hatem Ben Tahar, de Chokri Belaid, de Mohamed Brahmi et de tous les martyrs... [Lire la suite]
06 octobre 2014

الحملة الإنتخابية والقذارة: المواقع الإجتماعية نموذجاً

ها قد بدأت الحملة الإنتخابية وهى قد تزامنت معها هستيريا المواقع الإجتماعية  وها قد بدأ هتك الأعراض والسب والشتم وتبادل التهم وفبركة الصور وتصوير مناظر يقع اخراجها من قبل وفيديووات لأناس يقع شراء ذممهم من قبل لتشويه احزاب... التوانسة يلزمهم يردوا بالهم وما يتلوثوش بقذارة صفحات البروباجاندا مهما كان مأتاها...سهل جداً أنك تطبع مطبوعات ومعلقات لحزب معين لتعلقها في مكان معين على أساس انو هذا الحزب أو ذاك يمارس في نشاط مشبوه في ذلك المكان ... سهل جداً أنك تقوم بعملية إخراج لمشهد فيديو تحط فيها إلي تحب باش يقول إلي تحب ...للأسف... [Lire la suite]