06 décembre 2016

الخفايا القانونية لقضية جلال الدلال في أربعة نقاط والرد على كل من يشكك في قانونية وضعيته

المناهضون لوجود جلال دلال يقدمون التفسيرات التالية :

1- عملية تعيين جلال الدلال غير قانونية لأنه ناجح في مناظرة داخلية لا تخول له الإنتقال من مؤسسة لأخرى.

2- رفع جلال الدلال قضية رفضت ثم رفع قضية أخرى قبلت والآن العميد إستأنف والكلية تنتظر التصريح بالقضاء.

3- جامعة سوسة معطلة كل عملية إنتداب وهي التي تعاقب الكلية

4- الوزارة تستهدف استقلالية الكلية

قبل كل شيء أود توضيح احترامي للمؤسسات ولكل الهياكل الادارية والبيداغوجية ولو طبق العميد القانون لكنت أول من سيحييه ولكن ما العمل فهنالك من يحاول تبرير الأخطاء ويلقي الاتهامات جزافاً وهذه التدوينة هي موجهة بالأساس لأصحاب النوايا الصافية من أجل طرح المعطيات لأنني على يقين أن من يصطاد في الماء العكر سوف لن يكف عن اختلاق تبريرات لا متناهية

الرد على هاته التفسيرات هو كما يلي:

I هل تخول المناظرة الداخلية للناجح فيها أن يعين بمؤسسة غير مؤسسته؟

1- الناجح في المناظرة الداخلية له الحق في التحول حسب ترتيبه في المناظرة إلى أي مؤسسة فاتحة لخطط وعندما عين جلال الدلال بسوسة فتحت كلية الآداب 4 خطت شاغرة. هذا الموضوع غير قابل للتأويل وهو أمر محسوم ولا يرقى للشك يمكنني مدكم  على الأقل ب 8 حالات مماثلة تمت فيها النقلة بشكل عادي من مؤسسة لأخرى وذلك على اثر النجاح في مناظرة داخلية والوزارة تعي ذلك جيداً...وإليكم القائمة:

1- نضال الجويني اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة مساعد الى رتبة أستاذ مساعد دورة 2015 وقد تمت نقلته من كلية العلوم الاقتصادية بجندوبة الى كلية العلوم الاقتصادية بنابل وهو الان في حالة مباشرة بمركز عمله الجديد.

2- محمد الدريدي اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة مساعد الى رتبة أستاذ مساعد دورة 2014 وقد تمت نقلته من معهد الموسيقى بالكاف الى معهد الموسيقى بسوسة وهو الان في حالة مباشرة بمركز عمله الجديد.

3- مكرم الانصاري اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة مساعد الى رتبة أستاذ مساعد دورة 2014 وقد تمت نقلته من معهد الموسيقى بسوسة الى معهد الموسيقى بصفاقس وهو الان في حالة مباشرة بمركز عمله الجديد.

4- رياض البريني اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة مساعد الى رتبة أستاذ مساعد دورة 2014 وقد تمت نقلته من كلية العلوم الاقتصادية بصفاقس الى كلية العلوم الاقتصادية بنابل وهو الان في حالة مباشرة بمركز عمله الجديد.

5- ارام بالحاج اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة مساعد الى رتبة أستاذ مساعد دورة 2015 وقد تمت نقلته من كلية العلوم الاقتصادية بجندوبة الى كلية العلوم لاقتصادية بنابل لكنه رفض الالتحاق بمركز عمله الجديد وفضل ان يبقى في نابل برتبة مساعد.

6-المكي العيادي اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة أستاذ محاضر الى رتبة أستاذ دورة 2014 وقد تمت نقلته من المدرسة العليا لعلوم التكنولوجيا بحمام سوسة الى المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بسوسة .

7- عماد العياري اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة أستاذ مساعد الى رتبة أستاذ محاضر دورة 2014 وقد تمت نقلته من المدرسة العليا لعلوم التكنولوجيا بحمام سوسة الى المعهد العالي للرياضيات التطبيقية والإعلامية بالقيروان.

8- مراد موسى اجتاز مناظرة ترقية داخلية من رتبة أستاذ مساعد الى رتبة أستاذ محاضر دورة 2014 وقد تمت نقلته من مدرسة المهندسين بسوسة الى كلية العلوم بقفصة وهو الان في حالة مباشرة بمركز عمله الجديد

 

yassine

 

II أين وصل القضاء في قضية جلال الدلال؟

2- من قال أن القضية عند المحكمة ولا بد من حكم قضائي قبل المرور إلى التنفيذ هو يجهل القانون أو يناور من أجل المغالطة و اليكم المعطيات:

رفع جلال الدلال قضية اولى في المحكمة الإدارية رفضت شكلاً ثم رفع قضية ثانية وربحها بشكل قاطع ومن أراد نسخة من ذلك فسوف أمده بها.

استأنفت الكلية قرار المحكمة الإدارية

في الأثناء رفع الأستاذ الدلال قضية جزائية في الأصل بسبب اهدار المال العام وارتأى قاضي المحكمة الإدارية وضع الإستئناف الذي رفعته الكلية en instance حتى يتم البت في الأصل أي الحكم الجزائي

ولكن هذا الاستئناف لا يبطل مفعول قرار المحكمة الإدارية بأي حال من الأحوال.

III هل صحيح أن جامعة سوسة تريد معاقبة كلية الآداب بسوسة؟

3- حملت بعض الأطراف جامعة سوسة مسؤولية منع قسم الجغرافيا من التمتع بانتدابات جديدة وذلك غير صحيح وهو حسب اعتقادي بغرض زج هذه القضية في إطار الخلاف القائم بين رئاسة الجامعة والعمادة وهذا الخلاف لا علاقة له بقضية جلال الدلال . الحقيقة هي أن الوزارة هي من منعت الانتدابات تبعاً لرفض رئيس القسم وعميد كلية الآداب تطبيق قرار التعيين بعد المراسلات العديدة والعديدة الموجهة من 3 وزراء إلى الكلية طالبين منها تطبيق القانون لي نسخ من بعض المراسلات . مع التذكير أن السلطة الوحيدة في التعيين قانونيا هي وزارة التعليم العالي وأنه لا يمكن بأي حال أن ترفض المؤسسة تعييناً خاصة بعد فتحها لخطط شاغرة.

IV ماهي الحكاية التي صرح بها محمد بوغلاب في برنامج "الحق معاك" حول تعيين مشبوه من المهدية وافراغ لخطة في صفاقس؟

4- هنالك من زعم وجود مؤامرة حيكت من طرف الوزارة بافراغ مكان جلال الدلال حتى يأخذ مكانه أستاذ آخر من المهدية وهذا إدعاء غريب لسبب بسيط هو نجاح جلال الدلال في مناظرة الارتقاء بالمرتبة الأولى والمرتبة الأولى تخول له الحصول على المؤسسة التي يطلبها باستحقاق ولجنة المناظرة هي لجنة محكمة jury souverain ولمعلوماتكم ترأس لجنة المناظرة التي نجح فيها جلال الدلال أستاذ من قسم الجغرافيا بكلية الآداب بسوسة فكفاكم من نظرية المؤامرة والوزارة ليس لها أي دخل في عمل اللجنة.

من ناحية أخرى راسلني الأستاذ المعني بالأمر وهو الذي تحدث عنه محمد بوغلاب وهو السيد منير الجراية وهذه فحوى مراسلته: "أهلا سي زياد، أريد التدخل في ما يخص النقطة الرابعة لأنني المعني بها حيث صرّح سي بوغلاب أن نقلة زميلي جلال الدلال جاءت لتفريغ الخطة ليتم انتقالي من المهدية إلى كلّية الآداب بصفاقس ولمّح إلى سعي الوزير المرحوم منصف بن سالم إلى التدخل لفائدتي لإتمام نقلتي لأنني كما قال "حبيبهم". أودّ الردّ على مجمل هذه المغالطات التي ترقى إلى مستوى الأكاذيب وهي تعكس محاولة تسييس وركوب على الحدث، حيث أنّ نقلتي تمّت عبر مناقلة مع زميلة من قسم الجغرافيا بصفاقس تمّ فيها احترام جميع الشروط والآجال حتّى أنني باشرت في صفاقس في منتصف السنة الجامعية (بداية السداسي الثاني في جانفي 2014) نظرا لتأخر قرار الوزارة . فانتقالي من المهدية إلى كلية الآداب بصفاقس ليست له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بقضية زميلي جلال الدلال. وشكرا"

في الختام 

كنت نكتب في مقال أكاديمي وقصيت باش نفسر الحكاية لأن وقع الظلم والتشويه على أشده كل هذا الكلام موجه لكل نفس صادق حتى يكون على علم بكل المعطيات وأقول في النهاية لكل سيء نية ولكل من يعمل ضد قدوم جلال دلال لأسباب شخصية: ولله هريتونا بالمغالطات ... اعطوا جلال حقه راكم وجعتولنا روسنا.

MOUNIR

 

jalel

jalel

 


Commentaires sur الخفايا القانونية لقضية جلال الدلال في أربعة نقاط والرد على كل من يشكك في قانونية وضعيته

Nouveau commentaire